القانون رقم ( 2 ) لسنة 2006
بشأن الآثار والتراث في إمارة أم القيوين

نحن راشد بن أحمد المعلا                 حاكم إمارة أم القيوين
بناءً على ما تقضيه المصحة العامة،
تقرر إصدار القانون التالي :

مـــــــــادة ( 1 )
يكون للكلمات والعبارات التالية المعاني المخصصة لها تالياً إلا إذا دلت القرينة أو سياق النص على خلاف ذلك :

الدولـــة : دولة الإمارات العربية المتحدة
الإمـارة : إمارة أم القيوين
الحـاكـم : سمو حاكم إمارة أم القيوين
المنطقة : المنطقة الاثرية المعنية في الإمارة
الدائـرة : دائرة الآثار والتراث
الرئيس : رئيس الدائرة
المديــر : مدير الدائرة

مـــــــــادة ( 2 )
تنشأ في إمارة أم القيوين دائرة حكومية مستقلة تسمى ( دائرة الآثار والتراث ) يكون لها رئيساً ومديراً يتم تعينهما بمرسوم وعدد كاف من الموظفين والإداريين والمستخدمين وتقوم بالمهام والاختصاصات طبقاً لأحكام هذا القانون .

مـــــــــادة ( 3 )
اختصاصات الدائرة
دائرة الآثار والتراث هي الجهة الرسمية المناط بها مسؤولية حفظ الآثار في الإمارة وتناط بالدائرة المهام والمسؤوليات التالية :
1. تنفيذ السياسة الأثرية للإمارة بالتعاون مع الجهات الأخرى فيها .
2. تقدير أثرية الآثار ، والمواقع الأثرية ، وحدود المواقع واحرمها وتقدير أهمية كل أثر .
3. الطلب من السلطة المخصصة نزع ملكية الآثار المنقولة وغير المنقولة للمصلحة العامة وتعويض أصحابها ، على أن لا ينظر في حال التعويض لا إلى كونها تحوي آثاراً ولا إلى قيمة هذه الآثار .
4. إدارة الآثار في الإمارة والإشراف عليها ، وحمايتها ، وصيانتها ، والمحافظة عليها، وتسجليها ، وتجميل ما حولها وتهيئتها للزوار .
5. العمل على نشر الثقافة الأثرية ، والتراث الوطني ، وإصدار الكتب ، والنشرات الدورية المتخصصة في هذا المجال .
6. المسح والتنقيب عن الآثار والتراث ، وصيانة المباني الأثرية والتراثية ، وإقامة المتاحف الحكومية ، وتسجيل وتوثيق الآثار المنقولة وغير المنقولة في سجل رسمي .
7. مراقبة الآثار ومتابعة حيازة الآثار والتصرف بها وفقاً لأحكام هذا القانون .
8. تدريب الكوادر الوطنية على أعمال التنقيب ، والصيانة وكل ما يتعلق بأعمال الآثار والتراث .
9. التعاون مع الجهات الأخرى في الإمارة والدولة ودول العالم بما يخدم التراث والوعي الأثريين .
10.الترخيص للبعثات الأثرية الرسمية ، والجمعيات العملية بالمسح والتنقيب على الموقع المحددة لها في الإمارة .
11.الترخيص لمزاولة تجارة الآثار في الإمارة .
12.الترخيص لإقامة المتاحف غير الحكومية بالإمارة .
13.الترخيص لإقامة المعارض الأثرية والتراثية بالإمارة .
14.استرجاع الآثار الخاصة بالإمارة بكل الوسائل القانونية .
15.الاشتراك والتعاون في المعارض الأثرية داخل الدولة وخارجها وفي المؤتمرات والندوات المتخصصة في مجال الآثار والتراث والمتاحف .

مـــــــــادة ( 4 )
التراث
هو المخزون الحضاري الذي يتراكم دوماً ليشكل الرصيد العلمي والثقافي للأمة .

مـــــــــادة ( 2 )
الأثر
أ‌. يعتبر الأثر كل شيء خلفته الحضارات أو تركته الأجيال السالفة منقولاً أو غير منقول تشكل بموجب الطبيعة أو أنشأه أو صنعه أو نقشه أو صوره أو خطه أو بناه الإنسان قبل سنة 1900م ويشمل ذلك الأحافير والمسكوكات والفخاريات والمخطوطات والوثائق وسائر المصنوعات التي تدل على نشأة العلوم والفنون والصنائع والديانات والتقاليد الخاصة بالحضارات أو منطقة ذات صلة بأحداث تاريخية هامة أو أي شيء أضيف إلى هذا الشيء أو أعيد بناءه بعد ذلك التاريخ .
ب‌. البقايا البشرية والحيوانية والنباتية التي يرجع تاريخها إلى ما قبل 600 ميلادية
ت‌. يجوز للدائرة بموافقة الرئيس أن تعتبر أيضاً الممتلكات الثابتة أو المنقولة التي ترجع إلى عهد أحدث من 1900م من الآثار ، وإذا أردت أن لها خصائص تاريخية ، او فتية وتمثل تراثاً وطنياً لا يمكن التفريط فيه .


مـــــــــادة ( 6 )
الآثار نوعان :
أ‌. الآثار غير المنقولة أو الثابتة : هي الآثار المتصلة بالأرض سواء أكانت مشيدة عليها أو موجودة في باطنها ، كما في ذلك ما تحت المياه الداخلية والإقليمية وتشمل بقايا المدن والتلال الأثرية ، والأحافير والقلاع والأسوار والأبنية والمدينة العسكرية والمدارس والأسواق .
ب‌. الآثار المنقولة أو الغير ثابتة : هي الآثار المنفصلة عن الأرض أو عن الآثار غير المنقولة ومكن تغيير مكانها بغير تلف بها وبالآثار المتصلة بها ، ويمكن اعتبار الآثار غير الثابتة آثاراً ثابتة إذ كانت جزءاً من أثر ثابت مكملة له أو مقرونة به أو زخرفاً أو كتابة فيه .

مـــــــــادة ( 7 )
التنقيب عن الآثار
هو القيام بأعمال الحفر والسير والتحري التي تستهدف العثور على آثار منقولة أو غير منقولة ولا تعتبر اكتشاف الآثار والعثور عليها بطريق الصدفة تنقيباً .

مـــــــــادة ( 8 )
ملكية الأثر
أ‌. الآثار سواء أكانت منقولة أو غير منقولة هي تلك الإمارة ويستثني من ذلك الآثار التي يجوز للغير اقتناؤها طبقاً لأحكام هذا القانون .
ب‌. للدائرة بموافقة الحاكم حق امتلاك أية منطقة أثرية ، أو أي مبنى تاريخي أو تراثي مما يمتلكه الغير مقابل تعويضهم تعويضاً مناسباً .


مـــــــــادة ( 9 )
أ‌. ملكية الأرض لا تكسب صاحبها حق تملك وتغيير الآثار الموجودة على سطحها أو في باطنها ، ولا تخوله حق التنقيب فيها .
ب‌. يمنع كسر أو تشويهها ، أو تخريبها ، أو إتلافه منقولة كانت أو غير منقولة أو ألحاق الضرر بها ، أو تشويهها بالكتابة أو النقش عليها كما يحظر إلصاق الإعلانات عليها .

مـــــــــادة ( 10 )
حيازة الاثر
على كل شخص يجوز آثار منقولة أو غير منقولة ان يبادر إلى تسجيلها ، وتوثيقها في الدائرة في مدة لا تزيد عن سنة من تاريخ صدور هذا القانون وتصدر له وثيقة رسمية بتسجيل الأثر .

مـــــــــادة ( 11 )
على حائز الأثر غير المنقول
أ‌. أن يسمح لموظفي الدائرة بمعاينة المكان ، وتفتيشه وتسجيله وتوثيقه وأن لا يقوم بأية تعديلات عليه إلا بعد الحصول على أذن رسمي من الدائرة .
ب‌. أن يسمح في أي وقت لموظفي الدائرة بمعاينة الأثر ودراسته وتصويره ورسمه وأخذ قوالب عنه والتأكد من رقمه وحفظه بالطرق العلمية الصحيحة .
ت‌. أن يبلغ الدائرة عن أي تغيير على الأثر مثل التلف والضياع .

مـــــــــادة ( 12 )
يجوز للدائرة شطب الآثار المنقولة وغير المنقولة المسجلة رسمياً وذلك بعد دراسة الأسباب الموضوعية الموجبة لذلك وعلى أن ينشر قرار الشطب في الجريدة الرسمية .

مـــــــــادة ( 13 )
الاتجار بالآثار
لا يجوز الاتجار بالآثار المسجلة في الدائرة ، أو في الدولة أو المستوردة رسمياً إلا بترخيص من الدائرة ويقتصر الترخيص على مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة .

مـــــــــادة ( 14 )
يجوز انتقال ملكية الآثار المسجلة بالدائرة وعلى من يود أن يبيع أثراً منقولاً أو مسجلاً أو يعرضه أولاً على الدائرة للنظر في شرائه بالثمن الذي يوافق عليه الطرفان على الثمن جاز بيعه لآخر من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة على أن يصار إلى توثيق البيع وتسجيله رسمياً بالدائرة .

مـــــــــادة ( 15 )
على المشتري للأثر أن يتعهد بعدم إخراجه من دولة الإمارات العربية المتحدة ، وإلى إعلام الدائرة بحالة الأثر وعنوانه باستمرار وأن يسمح لموظفي الدائرة بمعاينة الأثر في أي وقت ومكان .

مـــــــــادة ( 16 )
للدائرة الحق في مصادرة الأثر إذا تبين أن هناك تلاعباً في البيع وعدم تأكدها من حفظ الأثر وبقائه في الدولة ، أو أن المشتري لا تستطيع حفظه ، وحمايته في مكان آمن ، أو أن الأثر محفوظ بطريقة غير مناسبة .

مـــــــــادة ( 17 )
يحق للدائرة إصدار شهادات تصدير للآثار على أن لا يكون بينهما آثار في دولة الإمارات العربية المتحدة ، وذلك مقابل رسم .

مـــــــــادة ( 18 )
الآثار المستوردة إلى الإمارة وغير مصحوبة برخصة تصدير من البلد الواردة منه تضبط بواسطة موظفي الجمارك والبريد والأمن وغيرهم من المسئولين وتسلم بموجب محضر رسمي للدائرة لإجراء تحقيق مع المستورد عن مصدرها وكيفية حصولها عليه .

مـــــــــادة ( 19 )
إذا ثبت بالتحقيق أنها مهربة أو أنها خرجت من البلد المصدر بصورة مخالفة للقوانين السارية وكان المستورد عالماً بذلك ، تصادر إدارياً وتعتبر ملكاً للإمارة ويجوز إعادتها إلى بلد المنشأ بشرط المعاملة بالمثل .

مـــــــــادة ( 20 )
على كل شخص يملك آثاراً بطريقة رسمية أو من هواة جمع الآثار أن يقدمها للدائرة لعرضها في متحفها بصفة دائمة أو مؤقتة متى طلب منه ذلك وله أن يحفظها في مخازن الدائرة وفق ضوابط خاصة .

مـــــــــادة ( 21 )
آثار الإمارة العائدة للحومة لا تهدى ولا تباع .

مـــــــــادة ( 22 )
لحاكم أم القيوين إعارة أو مبادلة الآثار إذا كانت الدائرة تملك ما يماثلها وأن تتم الإعارة والمبادلة للجهات الرسمية أو الجهات العلمية أو الأثرية أو المتاحف .

مـــــــــادة ( 23 )
على كل شخص عثر بطريق الصدفة أو نتيجة أعمال على أي موقع أثري إلى التوقف عن العمل فوراً وإخبار الدائرة بذلك ، والدائرة هي الجهة الوحيدة المصرح لها باتخاذ قرار استمرار العمل أو التوقف عنه مؤقتاً أو نهائياً ، وإذا كان التوقف مؤقتاً أو نهائياً فعلى الدائرة إعطاء الأولوية للتنقيب لهذا الموقع وإزالة أسباب التوقف حسب خطتها السنوية أو ميزانيتها .

مـــــــــادة ( 24 )
على كل من عثر بنتيجة أعمال التنقيب على أي قطع أثرية ، أو علم من نتيجة ذلك باكتشاف أثر ولم يكن حائزاً على رخصة تنقيب ، المبادرة إلى الاتصال بالدائرة خلال ( 48 ) ساعة من وقت العثور على الأثر أو علمه به ، ولا يجوز له التصرف أو عمل أي ما من شأنه تشويه الأثر ، ويكون التبليغ للدائرة مباشرة أو إلى أقرب مركز للشرطة في المنطقة التي عثر عليها الأثر .

مـــــــــادة ( 25 )
للمدير بموافقة الرئيس أن يأمر بدفع مكافأة مالية مناسبة لمن يكتشف الأثر أو يبلغ عنه .

مـــــــــادة ( 26 )
أ‌. يتعين عند وضع مشروعات تخطيط المدن والقرى وتوسيعها المحافظة على المناطق والمعالم الأثرية فيها ، ولا يجوز إقرار مشروعات تخطيط الأماكن التي يوجد بها آثار إلا بعد أخذ رأي الدائرة .
ب‌. لا يجوز القيام بعمل التسوية أو الردم في المناطق الأثرية أو القريبة منها أو المناطق التي يحتمل أن يكون بها مواقع آثار إلا بموافقة الدائرة .
ت‌. لا يجوز منح رخص البناء والترميم في الأماكن القريبة من المواقع الأثرية والمباني التراثية إلا بعد الحصول على موافقة الدائرة .
ث‌. يحظر أيضاً إقامة صناعات ثقيلة أو خطرة أو مصانع أو أفران كلس أو محاجر على مسافة تقل عن نصف كيلو متر من مواقع الآثار ، كما يحظر إقامة أية مباني أخرى على مسافة تقل عن 100 متر من مواقع الآثار .
ج‌. كما لا يجوز منح رخص بهدم مباني أثرية أو تراثية إلا بعد الحصول على موافقة الدائرة .

مـــــــــادة ( 27 )
شروط منح التراخيص للهيئات والبعثات :
الدائرة وحدها صاحبة الحق في القيام بأعمال التنقيب ولها أن ترخص للهيئات والجمعيات العلمية والبعثات الأثرية بالتنقيب عن الآثار وذلك بعمل اتفاقيات خاصة وبعد التأكد من مقدرتها وكفاءتها العلمية والمالية ، وللدائرة أن تشترط مرافقة عناصر فنية مع الجهة التي ترغب في التنقيب .

مـــــــــادة ( 28 )
لا يجوز أن تزيد مدة الترخيص بالتنقيب عن الاثار عن خمس سنوات ، ومع ذلك يجوز تجديدها سنة كل مرة بعد انتهاء الترخيص .

مـــــــــادة ( 29 )
تشمل تراخيص التنقيب عن الآثار البيانات التالية :
1. صفة الهيئة أو البعثة المرخص لها وخدماتها السابقة في مجال التنقيب عن الآثار .
2. تحديد المواقع الأثرية المراد التنقيب فيها يوضع من خلال خرائط خاصة .
3. بـــــــرنــــامج التنقيـــــــــب ومــــــــدتــــــه.
4. تدريب عدد من أبناء الإمارات على أعمال التنقيب .
5. أي شروط أخرى ترى الدائرة إثباتها.

مـــــــــادة ( 30 )
أ‌- تلتزم الجهة المرخص لها بالتنقيب بتنفيذ شروط الترخيص وذلك بتصوير ورسم المواقع الأثرية وتسجيل الآثار المكتشفة أولا بأول في سجلات خاصة ، والقيام بما تحتاجه الآثار المكتشفة من حفظ ، ورعاية ، وتزويد الإدارة بنتائج أعمالها في فترات متقاربة ، وتقديم تقرير موجز في نهاية كل موسم على النحو الذي تطلبه الإدارة ،وتمكين ممثل الإدارة من متابعة أعمال التنقيب ، كما عليها في نهاية كل موسم نقل الآثار المكتشفة مع اتخاذ احتياطات المحافظة عليها إلى المخازن التي تحددها الإدارة .
ب‌- تقوم البعثة المنقبة بترميم القطع الأثرية المتحفية المعثور عليها بالمواقع لتكون صالحة للعرض بعد انتهاء التنقيب ، وأن تقدم المساعدة القصوى لترميم المباني المكتشفة بالمواقع المنقبة .

مـــــــــادة ( 31 )
على الجهة المنقبة موافاة الدائرة بتقرير كامل (باللغتين العربية والانجليزية )جاهز للطبع عن أعمالها العلمية في مجال التنقيب في الموسم السابق ، وفي مدة أقصاها ستة أشهر من انتهاء العمل ، وبتقديم تقرير نهائي عن المواقع الأثرية في مدة أقصاها سنتين من انتهاء أعمال التنقيب .

مـــــــــادة ( 32 )
أسبقية نشر تقارير الآثار للدائرة لمدة سنة واحدة بعد استلام التقرير على أن يكون النشر صادرا من الإمارة باللغة العربية ويجوز أن يكون بلغات أجنبية أخرى .

مـــــــــادة ( 33 )
إذا لم تقم بعثة التنقيب بتسليم الدائرة التقرير الشامل بعد المدة المحددة جاز للدائرة نشر تلك النتائج بنفسها ، أو تكليف طرف آخر بإعداد التقرير مرفقا بالصور والرسومات التوضيحية تمهيدا لنشره على ات تحفظ الدائرة بالحقوق العلمية لفريق التنقيب .

مـــــــــادة ( 34 )
على الجهة المنتقبة موافاة الدائرة بعدد(10) نسخ من البحوث المنشورة أو المعدة أو المشارك بها في المؤتمرات ، أو الندوات عن آثار الإمارة إضافة لنسخ من الصور الفوتوغرافية أو السينمائية للآثار المكتشفة وذلك لفترة عشر سنوات .

مـــــــــادة ( 35 )
يسمح للجهة التي تمنح ترخيصا بالتنقيب باستيراد المعدات التي تلزمها في أعمالها معفاة من الضرائب الجمركية ، شريطة التقدم بكشف هذه المعدات للدائرة للموافقة .

مـــــــــادة ( 36 )
جميع القطع الأثرية المكتشفة ملك للإمارة ولا يحق للبعثة امتلاك أي من القطع وحتى المماثلة منها .

مـــــــــادة ( 37 )
إذا خالفت بعثة الآثار ، أو الجمعية ، أو الهيئة المرخص لها بالتنقيب أحكام هذا القانون فيحق لرئيس الدائرة أو من يمثله وقف التنقيبات الأثرية والأعمال الأخرى التي تقوم بها البعثة إلى أن يتم تسوية الخلاف ، وإذا لم تتم التسوية أو إذا كانت المخالفة جسيمة جاز إلغاء الترخيص بقرار من الرئيس بناء على اقتراح المدير .

مـــــــــادة ( 38 )
إذا انقطع صاحب الترخيص عن مواصلة التنقيب أكثر من موسمين متتاليين يحق للدائرة أن تعتبر الترخيص ملغي وان تمنح رخصة التنقيب في الموقع المذكور لجهة أخرى ، أما إذا ما اقتنعت الدائرة بأسباب التأجيل فيجوز لها إعطاء الفريق مهلة أخرى لنفس المدة الأولى على أن يلغي الترخيص نهائيا إذا لم يباشر بالتنقيب بالمهلة الثانية .

مـــــــــادة ( 39 )
في حالة نشوب نزاع بين الجانبين فإن المحاكم الاتحادية في الإمارة هي المحاكم الوحيدة المختصة للنظر في هذا النزاع وتكون أحكامها قطعية ونهائية .

مـــــــــادة ( 40 )
تحرر اتفاقيات التنقيب عن الآثار مع البعثات باللغة العربية ولغة أجنبية أخرى وتعتمد اللغة العربية في حال حدوث تعارض بين النصوص .

مـــــــــادة ( 41 )
يعتبر موظفو الآثار أو المفتشون في الدائرة من أفراد الضبطية القضائية بخصوص أعمالهم الرسمية طبقا لأحكام هذا القانون .

مـــــــــادة ( 42 )
العـــــقوبــــــــات
مع عدم الإخلال بأي عقوبات أشد ينص عليها قانون آخر ، يعاقب بالحبس مدة لاتزيد عن سنة أو بغرامة مالية لا تقل عن خمسة عشر ألف درهم أو بكلتا هاتين العقوبتين كل من قام بـــ:
1- التنقيب عن الآثار دون الحصول على رخصة بذلك .
2- ســـــــــــــــرقـــــــــــة الأثـــــــــــــــــــــار .
3- تهريب الآثار ، أو تصدير ، أو إخفاء الآثار المباعة والمسجلة لدى الدائرة .

مـــــــــادة ( 43 )
يعاقب بالحبس لمدة لا تزيد عن شهر أو بغرامة لا تزيد عن عشرة آلاف درهم أو بكلتا هاتين العقوبتين ، كل من :
1- قام بإتلاف ، أو تخريب ، أو تشويه أية آثار بما في ذلك تغيير معالمها أو فصل جزء منها أو تحويرها.
2- اكتشف أو عثر على أي أثر ، أو علم باكتشافه ، أو العثور عليه ولم يبلغ عنه وفقا لأحكام هذا القانون .
3- امتنع أو تخلف عن تسليم الآثار التي اكتشفها أو عثر عليها للدائرة سواء كان يحمل رخصة تنقيب  أو لم يكن يحملها .
4- صدر أي أثر أو تصرف به خلافا لأحكام هذا القانون.

مـــــــــادة ( 44 )
يعاقب بالغرامة التي لا تزيد عن عشرة آلاف درهم كل من :
1- لم يقدم للدائرة سجلا بالآثار التي يملكها أو في حيازته عند نفاذ أحكام هذا القانون .
2- قدم بيانات أو معلومات كاذبة ، أو وثائق ومستندات غير صحيحة للحصول على أي رخصة أو تصريح بمقتضى أحكام هذا القانون.
3- زور أي أثر أو عمد إلى تزييفه .
4- صنع أو تداول آثار مقلدة دون ترخيص من الدائرة .
5- زاول مهنة الاتجار بالآثار أو أقام متحفا أو معرضا دون أخذ أذن الإدارة .
6- خالف أي حكم آخر من أحكام هذا القانون .

مـــــــــادة ( 45 )
بالإضافة إلى العقوبات المنصوص عليها في المواد السابقة أعلاه ، يجوز للدائرة أن :
1- تصادر لصالحها أي آثار ارتكبت بشأنها الجريمة .
2- تهدم وتزيل أي إنشاءات ، أو أبنية ،أو أشياء أخرة أقيمت أو أحدثت خلافا لأحكام هذا القانون على نفقة المخالف بما في ذلك تكاليف إصلاح أي ضرر لحق الآثار .

مـــــــــادة ( 46 )
كل أثر يصادر أو يضبط بمقتضى أحكام هذا القانون يسلم فورا للدائرة .

مـــــــــادة ( 47 )
لرئيس الدائرة إصدار اللوائح والقرارات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القانون وبما لا يتعارض مع أحكامه .

مـــــــــادة ( 48 )
يلغى كل نص يخالف أحكام هذا القانون .

مـــــــــادة ( 49 )
على الجميع كل فيما يخصه تنفيذ هذا القانون ويعمل به من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية .