مركز أم القيوين للآثار

القديمة لإمارة أم القيوين ، و قد قام بافتتاحه صاحب السمو الشيخ / سعود بن راشد المعلا – عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة أم القيوين في يوم الأربعاء الموافق 15/06/2014 ، في حضور عدد من كبار الشخصيات ، ويضم المركز قاعتين لعرض القطع الأثرية التي اكتشفت في المواقع الأثرية بالإمارة حسب التأريخ الزمني لها، كما يشتمل على مختبر صغير لترميم القطع الأثرية و أيضا يشتمل على مكان مجهز للمحاضرات والندوات العلمية.
 

يقوم المركز بالعديد من النشاطات :-

  • استقبال الوفود الرسمية وطلاب الجامعات والمدارس .
  • عمل ورشات تدريبية لترميم القطع الأثرية .
  • عمل محاضرات علمية عن المواقع الأثرية والتنقيب الأثري في الإمارة .
  • التنسيق لعمل زيارات علمية للمواقع الأثرية في الإمارة .

 قاعات المركز:

القاعة الأولى : تضم هذه القاعة قطع أثرية اكتشفت في ثلاثة مواقع أثرية مؤرخة من العصر الحجري الحديث وحتى العصر الحديدي، وهذه المواقع حسب الترتيب الزمني هي :

1. موقع أم القيوين 2 :
 
يقع موقع "أم القيوين 2" على الطريق الرابط إمارة أم القيوين بإمارة رأس الخيمة و الذي يعود تاريخه إلى الألف السادس قبل الميلاد.

2. موقع الأكعاب:

هو موقع ساحلي يقع على بحيرة أم القيوين الشاسعة تضم بدورها عدداً من الجزر التي يكثر بها نبات المانغروف وهي تواجه مدينة أم القيوين ، ويرجع تاريخها إلى "العصر الحجري الحديث" يؤرخ بين سبعة آلاف وستة آلاف سنة قبل الوقت الحاضر .

3. موقع تل الأبرق :

يقع تل الأبرق الأثري بين إمارتي الشارقة وأم القيوين ، ويعتبر من المواقع الأثرية المهمة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، حيث يعود تاريخه إلى الألف الثالث قبل الميلاد وقد عاصر حضارة أم النار في أبو ظبي .

القاعة الثانية: تضم هذه القاعة قطع أثرية اكتشفت في موقع واحد فقط وهو يعد من أكبر المواقع الأثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، و هذا الموقع هو:

4. موقع الدور :

يرجع موقع الدور الأثري إلى أواخر القرن الأول قبل الميلاد وهو عبارة عن عدة كيلومترات مربعة تستلقي على كثبان رملية يصل ارتفاعها إلى اثني عشر متر ، ويطل على خور البيضاء . وتؤكد الكتابات والعملات المعدنية التي وجدت في الموقع على استخدام اللغة الآرامية بجانب استخدام اللغة العربية البدائية .